أخبار الدراسات العليا
 
قائد سلطة الانقاذ والإطفاء القائد دافيد (دادي) سيمحي في زيارة لأكاديمية القاسمي
استضافت أكاديمية القاسمي في سابقة في المؤسسات العربية التربوية القائد دافيد (دادي) سيمحي، رئيس سلطة الإنقاذ والإطفاء ضمن زيارة ميدانيّة، يوم الأربعاء 21.2.2018.
استقبل الضيف ووفده المرافق رئيس أكاديمية القاسمي البروفيسور بشار سعد ونوابه وطاقم أكاديمية القاسمي وشخصيات مجتمعية من المنطقة بالإضافة إلى طلاب من مدرستي القاسمي الأهلية وجت الثانوية.

في بداية اللقاء قام البروفيسور سعد بالترحيب بالحضور في رحاب أكاديمية القاسمي وتمنى للجميع لقاء مثمرًا. اشتمل اللقاء المصغّر في قاعة الاجتماعات عقد جلسة عمل تناولت إمكانية طرح برنامج للتعاون ما بين سلطة الإنقاذ والإطفاء والقاسمي؛ هذا وقد قام الأستاذ سلام قدسي، مدير وحدة المشاركة المجتمعية باقتراح مشاركة طلاب من الوحدة في مساق مركّز في سلطة الإنقاذ والإطفاء، ليعملوا بعد ذلك كمتطوعين للأمن من النار والحرائق، وتقديم مِنح للطلاب المتطوعين، كما تناول الحضور إمكانية إلقاء محاضرات توعوية وعقد أيام دراسية مشتركة.
أجرى بعد ذلك الضيف والوفد المرافق جولة في المراكز المختلفة للأكاديمية حيث أعرب القائد سيمحي عن سروره لمجيئه للقاسمي، وأكد على أن العمل الذي تقوم به الأكاديمية هو ضمان لها لتكون الجامعة العربية الأولى في البلاد، وأشار إلى ضرورة المباشرة في برامج التعاون مع القاسمي، انتقل، بعد ذلك الوفد الضيف والجمهور إلى قاعة المؤتمرات حيث تم إلقاء محاضرة شارك فيها كل من: البروفيسور بشار سعد رئيس الأكاديمية مرحبًا بالضيوف المشاركين، ومشيرًا الى أهمية عقد مثل هذه اللقاءات في ظل الارتفاع الملحوظ في نسبة حوادث الحرائق في البلاد، وفي الوسط العربي على وجه الخصوص.
بعد ذلك كانت كلمة المفتشة سائرة عابد، مفتشة الحذر والأمان على الطرق، معربة عن سعادتها لتواجدها في هذا الصرح الأكاديمي الشامخ وعن الفعاليات المهمة التي يشارك بها الطلاب في مجال الاطفاء والأمن من النار.
ثم تقدم القائد سيمحي لإلقاء محاضرته حيث تناول موضوع الوقاية والحذر من النار وخاصة في الوسط العربي، قائلًا : "أن 50% من المصابين في حوادث النار في الدولة هم من المجتمع العربي، وضرورة بناء محطات إطفاء في كل بلدة عربية". واختتم اللقاء السيد كايد ظاهر مستشار قائد سلطة الإنقاذ والإطفاء شاكًرا أكاديمية القاسمي استضافتها لهذا اللقاء، داعيًا الى ضرورة تكثيف حلقات ومحاضرات التوعية في موضوع الأمن والأمان.

هذا وقد تولى عرافة الندوة السيد فادي قعدان مدير دائرة العلاقات العامة والناطق الرسمي لأكاديمية القاسمي. يجدر بالذكر أنه تمّ، على هامش اللقاء، إحضار العديد من سيارات الإطفاء ونصب المحطات وإجراء الفعاليات التعريفية في مجال الإطفاء والأمن من النار.