أخبار الأكاديمية
 
"حرم أكاديمي أخضر" لقب جديد ونجاح اخر، ولأول مرة في مؤسسة أكاديمية عربيّة، تحرزه أكاديمية القاسمي للعام 2017
استهلت أكاديمية القاسمي عام 2017 بتنصيبها اول مؤسسة أكاديمية عربيّة حاصلة على تصديق وزارة البيئة كحرم أكاديمي أخضر (קמפוס ירוק)، وهي اول مؤسسة تحصل على هذا التصديق لعام 2017 على مستوى الدولة.
جاء التصديق على الحرم الأكاديمي الاخضر في القاسمي بعد أن قامت المؤسسة بتلبية جميع الشروط التي حددتها وزارة البيئة، بما في ذلك اقامة لجنة توجيه للحرم الأكاديمي الأخضر لمتابعة تقّدم المشاريع والبرامج الخضراء في حرم القاسمي.
كما خصصت أكاديمية القاسمي ساعات اكاديميّة لتدريس مساقات حول المحافظة على البيئة وتذويت الفكر الاخضر، الى جانب الشروع بمشروع "الجنان الخضراء" من خلال بعض الروضات في باقة الغربيّة، وبالتعاون مع بلديّة باقة الغربيّة، وجوينت أشاليم، ونتافيم وجمعيّات اخرى.

لاستحقاق التصديق من وزارة البيئة، ترتب على الكلية استخدام الموارد في المؤسسة بطريقة حكيمة، كالكهرباء، واستغلال مياه المكيّفات، والتقليص من استخدام الأوراق المطبوعة، بزيادة استخدام البريد الالكتروني، والطباعة على الوجهين، وتشجيع الطلاب والطاقم للسفر الى الأكاديمية في سيّارة واحدة، واستخدام المواصلات العامّة للتقليل من التلوّث. الى جانب محطّات تصنيف القمامة المُوزّعة في أرجاء الاكاديمية، وذلك لفرزها وفق نفايات رطبة، جافّة، زجاجات لإعادة التدوير "פיקדון"، ورق وبطاريّات.

مراحل الحصول على المصادقة تخللتها مجموعة زيارات لأكاديمية القاسمي، اولها كانت زيارة وزير البيئة الأسبق عمير بيريتس عام 2013، وتبعتها زيارات للجان البيئة المُنبثقة عن وزارة البيئة لفحص جاهزيّة الاكاديمية في المشاريع والبرامج الخضراء. ويشار الى أن يوم الاثنين الموافق 2.1.2017 كانت زيارة أعضاء لجنة التربية البيئيّة، حيث اجتمعوا بإدارة وأعضاء اللجنة الخضراء في القاسمي، وقاموا بجولة ميدانية في مرافق الاكاديمية الخضراء، وعقب الجولة تقدمت، باسم وزارة البيئة، نائبة رئيس لجنة التربية البيئيّة في وزارة البيئة السيّدة ساريت ليفي بشكر أكاديمية القاسمي، وأكدت ان الاكاديمية مُهيَّأة جيّدا فكراً، وتنفيذاً وصار الفكر الأخضر جزءاً من ميثاقها الأكاديمي.

يذكر بأن لجنة متابعة العمل على المشاريع الخضراء في الاكاديمية والتواصل مع وزارة البيئة هم: الدكتور هلال زيد، رئيس قسم العلوم ومدير اللجنة للحرم الاخضر، والسيّدة لينه غنايم-أبو طعمه والسيّد فادي قعدان، إضافة الى أعضاء من مجلس الطلاب.



روابط:
مقابلة على راديو صوت اسرائيل (عربيل)