أخبار الأكاديمية
 
مبادرة لتعزيز العلاقة بين أكاديمية القاسمي ووزارة المعارف للنهوض بمكانة المربيات في عرعرة
تحت رعاية مفتشة رياض الأطفال في منطقة وادي عارة السيدة سناء عبد الخالق، والمرشد التربوي سلام قدسي من أكاديمية القاسمي، افتُتح اليوم في قرية عرعرة مشروع تعاوني لتعزيز مكانة المربّيات المدرّبات لطالبات أكاديمية القاسمي ضمن الإرشاد التربوي في مجال الطفولة المبكرة.
استُهل اللقاء بجولة ميدانية رافقت خلالها المفتشة سناء عبد الخالق والمربيات كلًا من الطالبات والمرشد سلام قدسي في روضات وبساتين عرعرة لاستعراض أهم الإنجازات فيها، والاستماع إلى شرح مفصل عن طبيعة عمل المربيات واستعراض المراكز التعليمية المتنوعة في الصفوف.
تمّ بعدها عقد جلسة عمل مطوّلة بين المربيات والطالبات قدمت خلالها المفتشة سناء عبد الخالق كلمة سردت خلالها مسيرتها التربوية في الطفولة المبكرة وصولًا إلى عملها كمفتشة في رياض الأطفال منذ أكثر من عشرين عامًا قضتها في بساتين وروضات الأطفال في مناطق مختلفة مثل حيفا، الفرديس، عارة، عرعرة، قرى البستان ومعالي عيرون.
ثم تطرقت إلى مواصفات المربية الناجحة في الطفولة المبكرة، وأكّدت على الجانب الإبداعي كشرط أساسي يجب توفره في المربية الناجحة، إضافة إلى ضرورة تعلمها المستمر وتمتعها بشخصية قيادية قوية ذات حزم ولكن في نفس الوقت تحليها بالليونة والصبر والبشاشة وحسن المحضر.
بعدها قامت المربيات والطالبات بالتعريف عن أنفسهن وأكّدن على الصّفات التي ترسخت في أذهانهن في أعقاب حديث المفتشة حول صفات المربية الناجحة. بدوره قدم المرشد سلام قدسي مشروع المبادرة للعمل المشترك بين المربيات والطالبات تحت إشراف المفتشة سناء عبد الخالق وبالتعاون مع المجلس المحلي في عرعرة ممثلًا برئيس قسم المعارف السيد عبد السلام يونس . تهدف المبادرة إلى تعزيز مكانة المربيات من خلال إرشادهن للطالبات وتكريمهن لقيامهن بهذا العمل الجليل في تنشئة مربيات الغد. إضافة إلى تنفيذ مشروع مشترك يعتمد على الموضوع السنوي الذي نصت عليه وزارة المعارف لهذا العام وهو قيمة ومكانة القدس في الديانات السماوية. وكانت كبيرة المفتشات في الطفولة المبكرة على رياض الأطفال في المجتمع العربي السيدة فاطمة أبو أحمد قد عمّمت رسالة على المفتشات والمربيات حول الموضوع أبرزت من خلالها قيمة القدس كرمز للتسامح الديني والمحبة بين الديانات والشعوب، كما عممت نشرة تحت عنوان "متعة مقدسية في الروضة والبستان" تحتوي على فعاليات وأنشطة يمكن تنفيذها في رياض الأطفال حول الموضوع. في نهاية الاجتماع اتّفق الجميع على دعم المبادرة وتعزيزها لما فيها من منفعة على التربية والتعليم في القرية. تجدر الإشارة إلى أن المعلمات المشاركات في المشروع هن: السيدة أسمهان مرزوق، السيدة دلال ملحم، السيدة نادية كبها، السيدة آمال مصاروة، السيدة فادية يونس، السيدة نهى جزماوي. أما الطالبات المشاركات فهن: مجدولين مسعود، أسماء معامرة، مي محاميد، جنات جبارين، هديل أسعد، مها كبها، هديل زعبي، إيناس زيدان، إسلام قطاوي، براءة عيسى، تمام جبارة، براءة الحاج يحيى.