أخبار الأكاديمية
 
أكاديمية القاسمي تختتم مؤتمرها الدولي حول أزمة الهويّة في قطاع التربية
اختتمت أكاديمية القاسمي في باقة الغربية، مؤخرا مؤتمرا دوليا بعنوان "الهوية التربوية-المهنيّة في ظل الأزمات الاجتماعية-السياسية"، وشارك في المؤتمر نخبة من المحاضرين العرب والأجانب من دول غربية مختلفة، الى جانب محاضرين في الجامعات الاسرائيلية.
وامتد المؤتمر على مدار يومين (19 – 18 أبريل 2017)، حيث تناول في اليوم الأول موضوع الهوية التربوية المهنية في ظل ألازمات الاجتماعية –السياسية، وتمت خلاله مناقشة موضوع الهوية المهنية في ظل التغيرات الاجتماعية-السياسية من خلال مناهج التعليم، فلسفة المدرسة، هُويّة المُعلم المُسيّسة.
أما اليوم الثاني فكانت المحاضرات تحت عنوان الهوية المسيّسة، الهوية الإثنية الدينية وعلاقتها بالجانب التربوي، حيث تم خلالها مُناقشة موضوع الهوية المُسيّسة، الاثنية والدينية وعلاقتها بالجانب التربوي من خلال اُطر تعليمية مثل المدرسة ومؤسسات لا منهجية غير رسمية.

قالوا عن المؤتمر

تعددت آراء الضيوف المشاركين في المؤتمر الايجابية، التي رأت به خطوة مهمة على صعيد قطاع التربية، كما أنه فتح الباب أمام العالم الخارجي للتعرف على القضايا المُلحّة التي يعاني منها المجتمع العربي داخل اسرائيل في جهاز التربية والتعليم. وقال البروفيسور جيل النيجار المحاضر في جامعة كولومبيا، نيو-يورك، "إن حدثا من هذا النوع لا يحدث سوى بمؤسسة مثل أكاديمية القاسمي، فالقطيعة الموجودة اليوم بين المجتمعين الإسرائيلي والفلسطيني يمكن جسر هوتها من خلال مؤسسة ومؤتمر مثل هذا".
أما البروفيسور أنجا سوينن المحاضرة في جامعة امستردام، هولندا فقالت "إن المؤتمر قيّم من حيث المضمون والأشخاص. وأضاف إنها تعرفت على المُجتمع الفلسطيني داخل إسرائيل عن كثب وعلى القضايا المُلحة في المؤسسة التربوية في إسرائيل".
ومن جهتها قالت بروفيسورة نيرا يوفال-ديفيس من جامعة شرق لندن، إنجلترا إن "المؤتمر قيّم من حيث الجانب الأكاديمي إضافةً الى الطرح السياسي". وبدوره قال ا. عازر دكور من مؤسسة بروكسل للدراسات الدولية، بلجيكا إن" المؤتمر الدولي بأكاديمية القاسمي في باقة الغربية كان مثرٍ وكانت أصداؤه ايجابية جدا بالنسبة لي".
يذكر ان عمادة التربية في أكاديمية القاسمي بادرت لعقد المؤتمر الدولي، وعمِل على إخراج مضامين المؤتمر لجنة توجيه خاصة مكوّنة من، د. مرام مصاروة، عميدة التربية ورئيسة المؤتمر، د. علي جبارين، د. نائل عيسى، د. سمير مجادلة ود. وسام مجادلة. كما تولّى إدارة المؤتمر في اليومين، المحلل السياسي والمحاضر في أكاديمية القاسمي، ا. وسيم يونس.
كان المؤتمر برعاية مجموعة العفيفي، صندوق روزا لوكسمبورغ، موقع شوف وبونجور للمشاوي.



روابط:
تقرير المؤتمر الدولي