أخبار الأكاديمية
 
حفل البساط الأحمر The Red Carpet
أكاديمية القاسمي ومدرسة الظهرات الابتدائية – عرعرة تتوجان مشروع تطوير اللغة الإنجليزية بواسطة إنتاج الأفلام وذلك يوم السبت 20/5/2017 في قاعة المؤتمرات في أكاديمية القاسمي.

المشروع هو فكرة مؤسسة Lights, Camera, Learn التي تديرها أمل بهلول وطاقمها الأمريكي، الفكرة هي نتيجة بحث أكاديمي قام به د. ماهر بهلول في الجامعة الأمريكية في الشارقة، حيث لاحظ أن الأطفال العرب يتعلمون اللغة الإنجليزية بطرق مملة وليست لديهم الدافعية لدراستها، فابتكر طريقة إنتاج الأفلام لتعلّم ولتحسين اللغة بطرق ممتعة وشيّقة، ثم قام بروفسور تيسير صبحي يامين – رئيس المركز الدولي للتربية الابتكارية في مدينة أولم الألمانية بالاطلاع على فكرة المؤسسة وارتأى أنه من المناسب إيصالها لأكاديمية القاسمي التي تعمل على إقامة مركز للتربية الابتكارية في الأشهر القريبة وهكذا كانت الانطلاقة.
حسب معايير مهنية عالية وبناء على مقابلات قامت بها د. إيناس قعدان مركزة المشروع تمّ اختيار 22 طالب وطالبة من مدرسة الظهرات الابتدائية في عرعرة الذين أصبحوا نجومًا سنيمائيين في ظرف أسبوع واحد وأنتجوا ثلاثة أفلام مختلفة: فيلم رعب، فيلم أكشن وفيلم كوميدي. فكرة الأفلام وصياغة السيناريو هي من إبداع الطلاب المشاركين ومرافقة الطاقم الأمريكي Lights Camera Learn الذي قام بإنتاج وإخراج الأفلام بمهنيّة عالية.

لقد عمل الطلاب - نجوم الأفلام – بشكل مكثف جدًا وغير معتاد، سبعة أيام متواصلة ليلا ونهارًا باللغة الإنجليزية ليتوجوا الجهد في احتفال مهيب عقد في أكاديمية القاسمي حضره مدير مدرسة الظهرات الأستاذ رزقي أبو هلال، نائبه الأستاذ نسيم أبومخ وطاقم المدرسة، نجوم الأفلام وأهاليهم، إدارة وطاقم الأكاديمية، ونخبة من الضيوف الأجلاء.

تخلل الحفل مرور نجوم الأفلام – طلاب الظهرات على البساط الأحمر خلال تصويرهم والتحدث معهم والجمهور يقف احتراما وتقديرا لهم بجو مليء بالفرح والسعادة. افتتح الحفل د. بهاء زعبي – رئيس سلطة البحث والتطوير وراعي المشروع الذي تطرق إلى بداية الفكرة وانطلاقتها وأهميتها، تلاه مدير مدرسة الظهرات الأستاذ رزقي أبو هلال الذي عبر عن سعادته بأطفاله – طلاب المدرسة وأبدى استعداده للتعاون في مشاريع مستقبلية فأذرع المدرسة مفتوحة لكل ما هو مبدع، مبتكر وغير مألوف. ثم تحدثت أمل بهلول وهي تونسية الأصل أمريكية الجنسية وناطقة باللغة الإنجليزية عن مؤسسة Lights Camera Learn ومرورها هي وطاقمها لدول مختلفة في الشرق الأوسط من أجل توسيع دائرة المشروع تطوعًا ودون أي مقابل، كما وعدت أن تكون استمرارية للمشروع الصيف القادم.
تمّ فيما بعد عرض الأفلام الثلاثة، فيلم Dear Diary وبطلاته الطالبات: ندى يونس، مرح مرعي، منة أبو غوش، دانا مرعي، لين يونس، منى يونس ولمار ملحم. وفيلم Miracle Power وأبطاله هم: فاطمة مصاروة، رنيم يونس، نورا يونس، عبد الرحمن أبو ذيب، دانا مصري، زينب يونس وأحمد قعدان. ثم الفيلم الثالث Surviving Sience Class وأبطاله هم: كريم حبايب، طلال جهجاه، سارة قاسم، صبري يونس، أحمد مصاروة، رؤى يونس، محمد جزماوي وملاك كناعنة. تقديرنا العميق لمعلمة اللغة الإنجليزية سهاد يونس التي تجندت للفكرة وللمشروع وقامت بمتابعته بكل مهنية وإنسانية وعملت على إخراجه بأرقى هيئة وبأوقات عمل طويلة.
تمّ عرض كواليس الأفلام Bloopers بجو فكاهي أضحك كل من في القاعة خاصة الطلاب النجوم. كما تمّ توزيع أوسكارات وشهادات على المشاركين. اختتم الاحتفال بكلمات إجمالية من قبل د. حسام ذياب – مستشار رئيس الأكاديمية الذي عبر عن إعجابه وعن دعمه مشكورا للمشروع، فهو أول من عرف الدكتور ماهر بهلول صاحب الفكرة، تلاه أ. غازي قاسم سيف نائب رئيس المجلس المحلي عارة – عرعرة ومسؤول ملف التربية. وختاما ختم أ. عبد السلام يونس – رئيس قسم التربية والتعليم في المجلس المحلي عارة-عرعرة.
روح التعاون، المشاركة والاقتناع بالفكرة كان واضحا من قبل جميع الأطراف المشاركة: أكاديمية القاسمي، الظهرات الابتدائية عرعرة وفريق العمل الأمريكي Lights Camera Learn، مما يعزز ويدعم فكرة استمرارية المشروع مستقبلا.