أخبار الأكاديمية
 
وزارة حماية البيئة تمنح القاسمي المصادقة الرسمية للقب "حرم أكاديمي أخضر"
أكاديمية القاسمي، هي أول مؤسسة أكاديمية عربيّة تحصل على تصديق وزارة البيئة كحرم أكاديمي أخضر (קמפוס ירוק)، وهي أول مؤسسة تحصل على هذا التصديق لعام 2017 على مستوى الدولة.
تمّ، في يوم الأربعاء 7.6.2017، دعوة ممثلي اللجان الخضراء من جميع المؤسسات التي حصلت على لقب "الحرم الأكاديمي الاخضر" لعام 2017، حيث مُنحت القاسمي المصادقة الرسميّة للقب وزارة البيئة في حفل بهيج عُقد في الكلية الأكاديمية تل أبيب-يافا، بحضور ممثلين من وزارة البيئة. خلال الحفل، تمّ التطرّق إلى السُبل والمعايير التي تتحلّى بها القاسمي والتي ساهمت في نيل هذا اللقب المرموق، بالإضافة إلى عرض المشروع البيئي في القاسمي والبرامج الخضراء المختلفة لترسيخ الفكر الأخضر لدى الطلاب والطالبات.
جاءت المصادقة على القاسمي لتكون حرمًا أكاديميًا أخضر، بعد زيارات عدّة، كانت أولها لوزير البيئة السابق، السيّد عمير بيريتس، عام 2013، تبعتها زيارات اللجان البيئية المُنبثقة عن وزارة البيئة لفحص جاهزيّة الأكاديمية في المشاريع والبرامج الخضراء. وفي النهاية كانت زيارة اللجنة الفاحصة في بداية عام 2017 لتحصل بعدها القاسمي على المصادقة.
مثّل القاسمي في الحفل، رئيس قسم العلوم ورئيس اللجنة الخضراء في القاسمي، د. هلال زيد، المحاضرة وعضوة اللجنة الخضراء، أ. لينا غنايم، مدير العلاقات العامة والناطق الرسمي وعضو اللجنة الخضراء، السيّد فادي قعدان، ومسؤول الأيام الدراسية والمؤتمرات في القاسمي، السيّد ربيع ابو مخ. يذكر أن كليّة كي وليفنسكي حصلتا أيضا على المصادقة الرسمية لوزارة البيئة لتكونا حرمين أخضرين كذلك.