أخبار الأكاديمية
 
د.هيفاء مجادلة تشارك في مؤتمر علميّ في جامعة النّجاح الوطنيّة
شاركت الدّكتورة هيفاء مجادلة مؤخّرًا في المؤتمر العلميّ الذي نظّمته جامعة النّجاح الوطنيّة بعنوان "بالقراءة نسمو"، وذلك بحضور أ. د. ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، وأ. وليد زيات، منسّق اللّجنة المجتمعيّة لتشجيع القراءة، ود. عبد الخالق عيسى، مقرّر المؤتمر ومنسّق كليّة العلوم الإنسانية، ونواب الرئيس ومساعدوه، وعمداء الكليات، وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية والعديد من الباحثين والمفكرين، وحشد من المهتمّين والطّلبة ووسائل الإعلام.
ويهدف المؤتمر الى وصف واقع القراءة في فلسطين، وبيان معوّقات القراءة، ودراسة طرق النهوض بالقراءة وتشجعيها، وحثّ المؤسّسات الحكوميّة والأهلية على تعزيز القراءة، وخلق جيل قارئ، والتعرّف إلى تجارب ناجحة في القراءة.‏
كانت ورقة د.مجادلة بـعنوان" تعزيز القراءة بين الواقع المأزوم والأفق الممكن: عرض لمبادرات مجتمعيّة في تشجيع القراءة" تناولت فيها أبرز المبادرات التي قامت بها بغية تعزيز ثقافة القراءة في المجتمع العربيّ، بالتّعاون مع مؤسّسات مختلفة مثل: معهد فان لير، معهد موفيت، مركز أدب الأطفال وغيرها. واستعرضت في المداخلة أهمّ النّتائج التي توصّلت إليها دراسة نوعيّة رافقت مشروع "أم الفحم تقرأ"، الذي بادر إليه معهد موفيت، وأدارت د.مجادلة المشروع الذي قُدّم لأربع مدارس ابتدائيّة في أم الفحم. اشتمل المؤتمر على ثلاث جلسات رئيسيّة، قدّم من خلالها ثمانية عشر باحثًا وباحثة أوراقًا علميّة. وقد دُعيت د.مجادلة لتكون ضمن لجنة توصيات المؤتمر، والتي أوصت بتفعيل مبادرات مجتمعية تتغيّا تشجيع القراءة، واستثمار وزارتي التّربية والتعليم العالي والثّقافة التطوّرات التكنولوجية لتنمية ثقافة القراءة الإلكترونيّة، وبناء شراكات بين المؤسّسات الوطنية؛ لتعزيز ثقافة القراءة؛ لتصبح واقعًا منظورًا، وعادةً اجتماعيةً، وإنشاء بوابة إلكترونية للمكتبات الفلسطينيّة تكون حلقة تواصل بين الجميع، وتنظيم المسابقات المشجّعة على القراءة، وإنشاء مراكز ثقافيّة في المدن والقرى والمخيّمات، والاهتمام بأدب الأطفال بوصفه منطلقًا لتعزيز ثقافة القراءة.