أخبار الأكاديمية
 
قسم الدراسات الإسلامية يعقد ندوة بعنوان "المناكحات والمفارقات بين الشريعة والقانون".
عقد قسم الدراسات الإسلامية في أكاديمية القاسمي وبمبادرة من المحاضرين د.أحمد قعدان ود.حنان أبو مخ ندوة مميزة تحت عنوان : " المناكحات والمفارقات بين الشريعة والقانون " وذلك يوم الاثنين الموافق 11/05/2018م.
حيث افتتح المحاضر في أكاديمية القاسمي ومدير الندوة د. أحمد قعدان كلمته مرحباً بالحضور الكريم الذي ضم بالإضافة لأساتذة الكلية وطلابها رئيس قسم الدراسات الإسلامية في أكاديمية القاسمي د. توفيق سيدي ومدير المحاكم الشرعية في البلاد سماحة القاضي د.إياد زحالقة .
كما ورحّب رئيس قسم الدراسات الإسلامية د.توفيق سيدي بالحضور الكريم مشيراً إلى مكانة المرأة في الإسلام ومدى أهمية الحفاظ على الأسر وبيوت الزوجية حيث أكرم الإسلام المرأة بعدما كانت مهانة ضعيفة لا حول لها ولا قوة , فجاء الإسلام وأعزها وأكرمها ورفع شأنها وقدرها ومكانتها .
كما وكانت مداخلة مميزة لضيف الندوة الرئيس سماحة القاضي مدير المحاكم الشرعية في إسرائيل د.إياد زحالقة تحت عنوان " تطبيق أحكام الزواج في واقع المسلمين في البلاد " مستعرضاً في ورقته البحثية قراءة جديدة لمسائل فقهية أسرية معاصرة مدعماً أقواله بالكتاب الكريم والسنة المطهرة.
أمّا المحاضرة د. حنان أبو مخ فقد ناقشت بأسلوبها المميز في ورقتها البحثية مسألة فقهية معاصرة " هل يقع الطلاق عبر الواتس اب ؟ " متطرقاً إلى أقوال الفقهاء والعلماء المعاصرين في المسألة مع توجيه الأدلة والقول الراجح في المسألة. اختتم اللقاء تمَ تكريم مدير المحاكم الشرعية من قبل أساتذة قسم الدراسات الإسلامية.
وفي الختام لخّص عريف اليوم الدراسي د.أحمد قعدان ما تمَ طرحه من موضوعات شائقة وشائكة متعرضاً لخلاصة الندوة ألا وهي الحاجة الماسة في هذا العصر إلى نشر الوعي الكافي بين فئات المجتمع المختلفة في كيفية استخدام شبكات التواصل الاجتماعي وعدم التعجل في قضايا الطلاق وضرورة نشر الفتاوى الصحيحة فيما يتعلق بالمسائل الفقهية المعاصرة وفقه النوازل وبالذات في باب الأسرة لما له من أهمية بالغة في بناء المجتمع الإسلامي المنشود.