أخبار الأكاديمية
 
مؤتمر "العملات الرقمية تجارة وهمية أم فرص استثمارية"
عقد قسم الدراسات الإسلامية في أكاديمية القاسمي، يوم الأربعاء 02.01.2019، مؤتمرًا علميًّا رائدا في البلاد تحت عنوان "العملات الرقمية تجارة وهميّة أم فرص استثمارية".
افتتح برنامج اليوم بتلاوة عطرة من آي الذكر الحكيم، تلاها الطالب هيثم خلايلة، ثم ألقى الدكتور خالد محمود نائب رئيس الأكاديميّة كلمته الترحيبية نيابة عن الرئيس البروفسور خالد عرار، تحدّث بعده رئيس قسم الدراسات الإسلاميّة الدكتور توفيق سيّدي، الذي رحب بالمشاركين والحضور، وشكر من ساهم بتنظيم هذا اليوم وإنجاحه، ثمّ بيّن أهمية الموضوع محل الدراسة وضرورة التوعيّة بشأنه. واشتمل المؤتمر على جلسات ثلاث:
الجلسة الأولى وكانت بعنوان "العملات الرقميّة التصوّر والمفهوم الإيجابيات والمحاذر"، شارك فيها كلّ من: د. توفيق سيّدي وكان حديثه حول "العملات الرقميّة، مفهومها، نشأتها، أنواعها، تداولها، ود. وهبه أبو خيط، وكان حديثه عن العملات الرقمية من منظور اقتصادي.
الجلسة الثانية: جلستان متوازيتان: الأولى في قاعة المؤتمرات، وشارك فيها كلّ من: د. أنس سليمان إغباريّة، وتحدّث عن العملات الرقميّة من منظور اقتصادي إسلامي، ثمّ تلاه د. محمود طرشان متحدّثا عن عملة البيتكوين؛ مفهومها، نشأتها، ومخاطرها، وكان ثالث المتحدثين د. أحمد قعدان مبيّنا حكم "العملات الرقمية من المنظور الشرعي". الجلسة الثالثة الموازية في قاعة (112) وهي بعنوان: " الفرص الاستثمارية في العملات الرقميّة"، شارك فيها كلّ من: د. وهبة أبو خيط (تخصّص اقتصاد)، وتحدّث عن الفرص الاستثمارية في العملات الرقميّة الـ (OneCoin) نموذجا، ثم تلاه د. طال أور (تخصص إدارة أعمال) وتحدّث عن عملة البيتكوين وتأثيرها على سوق العملات الرقمية. ختمت الجلسات بأسئلة مهمّة من الحضور، أجاب عنها الأساتذة المشاركون هذا وقد خرج المؤتمر بجملة من التوصيات، منها: لزوم توعية الناس بالعملات الرقميّة، ما لها وما عليها، لأنه يتوقع أن يكون لها حضور كبير مستقبلا.
تولى عرافة اليوم الدراسي: حمزة مغامسة طالب في الأكاديمية، كما تولى رئاسته كل من د. توفيق سيّدي، ود. محمود عمر طرشان.