X

أكاديمية القاسمي.. الأولى في نسبة الأبحاث

يعمل مركز البحث في أكاديمية القاسمي منذ تأسيسه على تعزيز حقل البحث التربوي عامة ومجال إعداد المعلمين بصورة خاصة. يقوم المركز بوصفه مركز بحث فعال، بتزويد تغذية مرتدة للعمل التربوي المكثف في الكلية بهدف تعزيز نجاعة إعداد المعلمين. تتمحور ابحاث التقييم التابعة للمركز في برامج ومشاريع مختلفة. كما ويتعاون المركز مع باحثين في الكليات والجامعات في إسرائيل وخارجها.
هنالك دور آخر للمركز وهو تشجيع محاضري الكلية على إجراء أبحاث وعلى دمج البحث في عملية التدريس. يمنح المركز في إطار هذا النشاط للمحاضرين ميزانيات، خدمات استشارية، خدمات إحصائية ومساعدة في إجراء بحث تربوي على كل مراحله. إضافة إلى ذلك، يعالج المركز الدعم الذي تمنحه الكلية للمحاضرين على اختلاف أنواعه بما في ذلك عرض أبحاث في مؤتمرات في البلاد وخارجها، ترجمة وتنقيح لغوي وإصدار الكتب.

    فعاليات وإنجازات في السنة الدراسية 2010-2011
  • 12 بحثا فعالا بدعم مركز الابحاث "القاسمي".
  • 9 مبادرات سارية المفعول بتمويل مشترك مع سلة التفتيش.
  • 7 مبادرات فعالة بتمويل مشترك مع سلة التداخل المجتمعي.
  • الفوز بالمركز الأول في المؤتمر الدولي الافتراضي التابع لمعهد "موفيت" بعد عرض 20 محاضرة.
  • عرض 28 بحثا في مؤتمر البحث السنوي الأول في الكلية.
  • صودق هذه السنة على ثمانية مقترحات بحث في معهد "موفيت".
  • صودق هذه السنة على 13 مقترح بحث من ميزانية مركز الأبحاث.
  • دعم الاشتراك ب-38 مؤتمر دولي.
  • تحليل إحصائي ل-18 بحثا للطاقم وللموظفين.
  • تحليل إحصائي ل-50 بحثا في حلقات تعليمية.
  • إجراء ورشة البحث الكمي للمحاضرين.
  • إجراء استطلاعات في الكلية.

X

أكاديمية القاسمي.. الأولى في المؤتمر الافتراضي

شاركت أكاديمية القاسمي بالمؤتمر الدولي الافتراضي الثالث لتأهيل المعلمين والذي أقامه معهد موفيت بعنوان "פותחים שערים בהכשרת מורים: חינוך והכשרת מורים בעידן הגלובליזציה" خلال سنة 2011 وذلك من خلال نخبة من محاضري الأكاديمية، حيث شاركت الأكاديمية في 20 محاضرة تم عرضها بالمؤتمر واحتلت بذلك المرتبة الأولى بين كليات إعداد المعلمين.

أكاديمية القاسمي.. الأولى في الجودة والتميز

X

قررت لجنة التحكيم العليا لمسابقة الجائزة الوطنية للجودة والتميز في القطاع العام على اسم اسحق رابين برئاسة قاضية محكمة العدل العليا المتقاعدة طوفا شطرسبرغ-كوهين منح أكاديمية القاسمي- الكلية الأكاديمية للتربية في باقة الغربية- المرتبة الأولى في مجال التربية.
وكان قد تقدم للمسابقة عشرات المؤسسات التي تعمل وفق موديل الجودة الأوروبي – المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM) European Foundation for Quality Management في المجالات المختلفة.
حيث كان على المؤسسات اجتياز عدة مراحل، ففي المرحلة الأولى تم استعراض فعاليات ونشاطات تدل على الجودة والتميز في إدارة المؤسسة تحمل مضمون الديناميكية، التجدد والتقييم الذاتي. وفي المرحلة الثانية عملت لجنة تقييم مختصة على دراسة معمّقة للتقارير التي قدمتها المؤسسات وفق نوعين من المقومات هي مؤهلات ونتاجات.
وكانت المرحلة الثالثة عبارة عن زيارات ميدانية في المؤسسات الثلاث التي حصلت على أعلى التقديرات للاطلاع عن كثب على صحة معلومات العمل وفق المعايير بشكل فعلي.
هذا وكانت اللجنة قد زارت أكاديمية القاسمي في باقة الغربية يوم 2009/2/26 حيث تحققت من أن المحاور الفاعلة في الأكاديمية تجري وفق الموديل الأوروبي للجودة والتميز.
ويشار هنا إلى أن المؤسسات القائمة على المسابقة هي مكتب رئيس الحكومة، منظومة المؤسسات الاقتصادية، معهد المواصفات المعيارية الإسرائيلي، المؤسسة الإسرائيلية للجودة ومفوضية خدمات الدولة.

موقع جائزة ادارة الجودة والتميز: هنا

X

أكاديمية القاسمي.. تحصد جائزة "التعاون" الوطنيه

استمرارًا لمشوار الرّيادة والتميّز، حازت أكاديميّة القاسمي على جائزة مؤسّسة التّعاون للإنجاز للعام 2012 "جائزة المرحوم عبد العزيز الشّخشير"، وذلك في مراسيم خاصّة ضمن احتفاليّة مهيبة جرت في القصر الثّقافي في رام الله، في العاشر من نيسان/أبريل الحالي، نظّمتها مؤسّسة التّعاون بمناسبة مرور ثلاثين عامًا على تأسيسها، بحضور نوعيّ مميّز لشخصيّات اعتباريّة فلسطينيّة وكويتيّة وبحرينيّة، وبحضور عدد من أعضاء مجلس الأمناء للمؤسّسة. وكان حضور أكاديميّة القاسمي ممثلاً بكل من: البروفسور بشّار سعد رئيس الأكاديميّة، المحاضرة الأكاديميّة هيفاء مجادلة، السيّد محمود أبومخ مدير الموارد البشريّة والسيد محمّد كتّاني نائب المدير العام.
وجاء في بيان اللجنة المشرفة أن أكاديميّة القاسمي نالت الجائزة تقديرًا لجهودها في مجال تحسين الحياة التعليميّة والثقافيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة للأطفال والشّباب الفلسطينيين في مناطق 1948 وفلسطين عامّة. وقد حازت الجائزة، مناصفةً مع مؤسّسة غسّان كنفاني في لبنان. وأكّدت اللجنة اعتزازها بإسهامات أكاديميّة القاسمي الخلاقة والمبدعة في خدمة قطاع التّعليم الفلسطيني.
تأتي هذه الجائزة كخطوة إضافيّة في درب الإنجاز الذي اختطّته القاسمي منذ تأسيسها، حيث سبق وأن حصدت الجائزة الوطنيّة للجودة والتميّز على مستوى الدّولة عام 2009. كما نالت لقب مؤسّسة العام من قبل مؤسّسة تكريم شخصيّة العام لسنة 2011.

15 جمادى الثانية 1435 ھ / نيسان 2014 م
12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930
22.4.2014: يوم دراسي لمعلمات الطفولة المبكرة
 
أكاديمية القاسمي - كلية أكاديمية للتربية
باقة الغربية 30100، ص.ب 124 هاتف 6286600-4-972 فاكس 6383676-4-972
  אקדמיית אלקאסמי - מכללה אקדמית לחינוך
באקה אלגרבייה 30100, ת.ד. 124 טלפון 972-4-6286600 פקס 972-4-6383676
حقوق الطبع محفوظة 2014-2003 © أكاديمية القاسمي