لا توجد أخبار/أحداث للعرض




تؤكد إقامة مركز ناس لدراسة الجندر والمجتمع العربي على حق النساء العربيات في إعادة النظر في أوضاعهن الحياتية وفي دراسة واقعهن بأنفسهن، من منطلق فهمهن لحاجاتهن وللتغييرات المنشودة في حياتهن حتى ينخرطن- كشريكات مساويات- في إدارة الأسرة، المجتمع والدولة.
تمنح نشاطات وفعاليات المركز جمهور النساء منصة للتأكيد على حقهن في الإشتراك في النقاش العالمي الحاصل في موضوع المساواة الجندرية والمجتمعية من وجهة نظر عربية أصيلة تعكس تفسيراتهن الثقافية والدينية لمثل هذا التغيير. مع الإيمان بحق وقدرة النساء على دراسة، تعليم وإدارة شؤونهن.
يتبنى المركز فكرة دمج الرجال والنساء في عملية التغيير المجتمعي لكلا الفئتين سواء من حيث الفكر، البحث، التعليم أو الممارسة. سوف يعمل المركز على رفع الوعي للفكر المطروح لدى الرجال والنساء على تنوع مواقعهم وأعمارهم في المجتمع العربي داخل إسرائيل.
إن مثل هذا المركز يمنح الإطار والشرعية والوسائل والمنصة والدفيئة بهدف نشر ثقافة المساواة الجندرية والمجتمعية.

يسعى المركز ويساهم في عملية تأهيل وتمكين جمهور الطلاب والخريجين ليصبحوا واعين لمبنى مجتمعهم، ويناسبون نشاطاتهم التربوية للخاصية الحضارية والمجتمعية، ويساهمون في تربية وبناء أجيال تؤمن وتعيش وتطبق مفهوم المساواة بين الطالب والطالبة وبين الرجل والمرأة، وبناء مجتمع يؤمن بالمساواة الحقة، يمنح فرص العمل والنشاط السياسي والمجتمعي بطريقة مساوية للنساء والرجال ولأفراد المجتمع على جميع المستويات.
نؤمن في مركز "ناس" بأن تطبيق الفكر سوف يساهم في بناء صحة نفسية مجتمعية مستديمة، وسيقلص من ظواهر العنف في العلاقات الأسرية والمجتمعية وغيرها.