تميز آخر تسجله أكاديمية القاسمي

قامت أكاديمية القاسمي ضمن مشاركتها في "حلبة الابتكار" (זירת חדשנות) التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم بتطوير منظومة "متمم" التي تعدّ الأولى من نوعها، وهي منظومة تشخيصية هدفها معرفة المعلمين، מדי"מ - מערכת דיאגנוסטית לידע מורים.
تعمل المنظومة على تشخيص جوانب المعرفة المختلفة لدى المعلمين حسب الموديل العالمي TPACK، وممّا يميزها أنها قابلة لإضافة تشخيصات إضافية ويمكن ملاءمتها لاحتياجات المؤسّسة.
قام مطورا المنظومة د. إيناس قعدان ود. نمر بياعة، بدورهما، بعرض منظومة "متمم" يوم الثلاثاء 28.5.2019 في مؤتمر رؤساء كليات التربية في مركز رابين، وقد حضر العرض طواقم من الكليات المختلفة ومسؤولون في وزارة التربية والتعليم ومجلس التعليم العالي.
هذا وقد عبّر السيد إيال رام - نائب مدير عام وزارة المعارف عن تقديره الكبير للفكرة الخّلاقة غير المسبوقة والتي تتجاوب مع متطلبات التطوّر المهني لطواقم التربية والتعليم؛ حيث تساعد في تشخيص معرفة المعلمين وتوجيههم لمسارات التطوير المهني المناسبة وذلك عن طريق مؤسسات تطوير طواقم التدريس פסג"ה ومدراء المدارس.
كما عبّر العديد من المشاركين عن اهتمامهم بالمنظومة ومن ضمنهم جامعة حيفا وكلية ليفينسكي وأبدوا رغبتهم في اقتنائها واستخدامها.
إنها ليست المرّة الأولى التي تتميّز فيها أكاديمية القاسمي بابتكاراتها ومشاركاتها الأكاديمية والمجتمعية، إذ أنها تحرص وتعمل دوماً على المشاركة في المبادرات والفعاليّات التي تساهم في رفع مستوى المجتمع من خلال البرامج العديدة المخصّصة لهذا الهدف.

تميز آخر تسجله أكاديمية القاسمي

تميز آخر تسجله أكاديمية القاسمي

تميز آخر تسجله أكاديمية القاسمي

جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي