قسم الدراسات الاسلامية

نشأ قسم الدين والدراسات الإسلامية متزامنًا مع نشأة الأكاديمية عام 1989، وهو يَضُمّ نُخبة من علماء الشرع الحنيف المتخصصين حملة الدكتوراة من الجامعات العربيّة والإسلاميّة، مما ساهم في تبوء القسم مكانة علميّة مرموقة بين نظرائه في مختلف الجامعات العربيّة والإسلاميّة، حتى أصبح – بفضل الله- مرجعًا ومحط أنظار طلبة العلوم الشرعية من مختلف القرى والمدن في المجتمع العربي في البلاد.
يضم القسم برنامجًا للّقب الأوّل وبرنامجًا للّقب الثّاني بتخصصين، برنامج ماجستير التّعليم والتّعلم للدّين الإسلامي، وبرنامج ماجستير تعليم دراسات إسلاميّة.
يعمل القسم من خلال طواقمه على إعداد خرّيج مؤهل، يملك قدرات مميزة في مجال الشريعة والدراسات الإسلامية، بالإضافة إلى مهارات البحث العلمي. وذلك تماشيًا مع ميثاق الأكاديميّة وأهدافها في إنتاج المعرفة الإنسانيّة، ونشر الفكر الإسلامي المعتدل وبيان سماحته ومبادئه السامية بإخلاص وأمانة.
يسعى القسم إلى توفير أحدث الوسائل التّقنيّة والتّعليميّة لمساعدة الطالب للوصول إلى المعرفة، مع تمكينه من نقدها وإيصال للطالب، مما يساهم في صقل شخصية الخرّيج المنشود، وإبراز مهاراته القياديّة وملكته الفقهيّة، المستمدة من التّراث العربي الإسلامي، المتوافقة مع تحدّيات القرن الحادي والعشرين.
يندرج تحت مظلة قسم الشريعة والدراسات الإسلامية بعض المراكز العلميّة المميّزة والمهمة، كمركز الإفتاء، ومركز الدّراسات الإسلاميّة والمخطوطات، ومركز تأهيل الخطباء والدّعاة والأئمة. بحيث تُمثّل هذه المراكز وغيرها أوعية معرفيّة وروافد علميّة في خدمة طلبة الشريعة والدراسات الإسلامية، وتُلبي حاجات المجتمع المعاصر، وتُجيب عن طموحاته وتساؤلاته في مختلف مجالات الفقه والتشريع برؤية مقاصديّة ثاقبة.
يقوم القسم من خلال "مجلّة دراسات إسلاميّة"، المؤتمرات المتخصصة، الأيام الدّراسيّة والدّراسات البحثيّة، بإحياء التّراث الفقهي العريق وربطه بالواقع المعاصر، وفق منهجيّة علميّة وعمليّة وقراءة واعية متجددة للموروث الفقهي.
يقوم القسم بعقد ندوات علميّة هادفة وبالمشاركة مع أقسام أخرى في الأكاديميّة للتوعية ولمعالجة قضايا حياتيّة ومنها قضايا تخص المرأة.
يُشجّع القسم التّعاون مع المراكز البحثيّة والاكاديميّة المتخصصة في البلاد وخارجها، ويسعى لمدّ الجسور مع المراكز الإسلاميّة والمجامع الفقهيّة في العالم العربي والإسلامي لتبادل الخبرات والإصدارات...
كما أنّ للقسم عناية خاصة بالقرآن الكريم والسّنّة النّبويّة المطهّرة، وذلك من خلال الإعلان عن مسابقة فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القاسمي شيخ طريقة القاسمي الخلوتيّة الجامعة ورئيس مجلس أمناء مؤسسات القاسمي لحفظ القرآن الكريم، ومسابقة السّنّة النبويّة، والتي يُعلن عنهما كل عام، ويُشارك فيهما المئات من المتسابقين.
ومن منطلق التّوجيه النّبوي الكريم: "أنّ خير النّاس أنفعهم للنّاس"، يُحفّز القسم طلابه على العمل التّطوعي والمشاركة المجتمعيّة في مختلف المجالات التي يستطيع فيها الطالب أن يخدم مجتمعه على اختلاف أطيافه وشرائحه.

أرسل
جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي