أسبوع الريادة العالمي في أكاديميّة القاسمي

تزامنا مع احتفالات العالم بالريادة وتشجيعا للطلاب على إطلاق أفكارهم بادرت وحدة العلاقات العامة بأكاديمية القاسمي وبالتنسيق مع سلطة الريادة العالمية باستقبال المستثمر العالمي د. يجأل يعقوبي يوم الاربعاء 12.11.2019 وتخلل اللقاء التعرف على إدارة الأكاديمية وعلى رأسها بروفيسور أنور ريان القائم بأعمال رئيس الاكاديمية، وفحص إمكانية تطوير موضوع الريادة في الكلية وتحفيز الطلاب وانكشافهم من خلال القنوات المختلفة حيث تكون بدايتها بإلقاء محاضرة عصف ذهني للطلاب بتاريخ 20.11.2019 ومن ثم قام بجولة ميدانية للإطلاع على الخدمات والمراكز المختلفة في الكلية.
سبق المحاضرة لقاء تعارف مع د. عبير وتد القائمة بأعمال عميد العلوم لبحث ووضع مخطط ومحاور التعاون لرفع مستوى إطلاع الطلاب على موضوع المبادرة والريادة وتشبيك الكلية مع المؤسسات المختلفة وربط الطلاب في سوق العمل في مجال الهايتك والسوق الحر ومن ثم قام المستثمر د.يجأل يعقوفي بتقديم محاضرة للطلاب بعنوان :"الريادة-كسر الحواجز وتجربة شخصية" والذي كشفهم على سيرته الذاتية وكفاحه وكيف اخترق حواجز ألذات والمجتمع حتى أصبح اليوم من أهم المستثمرين لدعم المبادرين في عدة مجالات . شارك في المحاضرة كل من طلاب مسار الممتازين، طلاب قسم الحاسوب وطلاب قسم العلوم والذين أبدوا اهتمامهم ورغبتهم في الإطلاع بشكل موسع ومكثف على عالم الريادة والمبادرة، رافقت الطلاب الدكتورة أريج مصاروه رئيسة مسار الممتازين ومستشارة رئيس الكلية لتمكين شؤون المرأة والدكتور خالد اسعد محاضر في قسم الحاسوب.
أسبوع الريادة العالمي للأعمال وهو عبارة عن مبادرة دولية تهدف إلى تشجيع فكر ريادة الأعمال ونشر ثقافة العمل الحر بين الشباب. فضلا عن توعيتهم إلى فهم إدارة المشاريع والتسويق في المؤسسات الصغيرة والكبيرة، وتعزيز تمكينهم وتطوير طاقاتهم لخلق بيئة مناسبة ومحفزة لرواد الأعمال من جميع العالم.
إن أسبوع الريادة هو منصة توعوية تسعى إلى خلق الفرص والطموحات لتشكيل مناخ مناسب ومحفز لرواد الأعمال من جميع أنحاء البلاد لتبادل الخبرات والأفكار وتحويلها إلى واقع يسعى لرفع عجلة النمو الاقتصادي.
وكما يذكر أن هذا الأسبوع يقام في شهر تشرين الثاني من كل عام في أكثر من 170 دولة حول العالم والذي يضم ليس فقط أكثر من مبادرة توعوية بل منصة للاتصال والتعاون بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال.
تضع أكاديمية القاسمي نصب عينيها مصلحة الطالب والمجتمع الذي تربطه بتجديدات القرن والتكنولوجية وتقديم الإرشاد المناسب ليتسنى له إيصال رسالته ثم توجهه للوصول لهدفه المنشود بتوفير الإمكانيات وفتح الطرق المختلفة وكشفه عليها. إن مشاركة الأكاديمية في أسبوع الريادة العالمي يعتبر أحد الخطوات في هذا الباب.

أسبوع الريادة العالمي في أكاديميّة القاسمي

أسبوع الريادة العالمي في أكاديميّة القاسمي

أسبوع الريادة العالمي في أكاديميّة القاسمي

أسبوع الريادة العالمي في أكاديميّة القاسمي

أسبوع الريادة العالمي في أكاديميّة القاسمي

جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي