وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ

بمبادرة وحدة العلاقات العامة استضافت اكاديميّة القاسميّ دكتور جوزيف نويباوار رئيس هيئة المديرين جامعة واشنطن ودكتور جينيت نويباوار مؤسّسة لشركة J.P. Lerman & Co للتسويق والاتصالات وأمينة في جامعة Brandeis University وعضوة في مجلس إدارة المتحف اليهوديّ في نيويورك, ودكتور مئير اليران باحث كبير في معهد أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ, لبحث سبل التعاون وبناء برامج مشتركة مع أكاديميّة القاسميّ.
افتتح اللقاء بروفيسور محمد عيساوي رئيس هيئة المديرين، مرحبًا بالزائرين والمبادرة، عارضًا رؤيا االاكاديمية وأهدافها وتطلعاتها المستقبليّة، ومن ثم رحب بروفيسور أنور ريان قائم بأعمال رئيس الأكاديميّة بالضيوف متحدثا عن إنجازات القاسمي البحثيّة والعلميّة وعن مسيرة القاسمي للنهوض بالمجتمع العربي ليصبح مُنتجًا للعلم والمعرفة.
شارك باللقاء الدكتورة عبير وتد قائمة بأعمال عميد العلوم، والدكتورة مروة أبو عصبة رئيسة العلاقات الأكاديميّة الدوليّة، والدكتور المحامي مرسي أبو مخ، والدكتور خالد محمود نائب رئيس الاكاديميّة للدراسات الإسلاميّة، والدكتورة ايمان علوش عميدة الطلبة, والمحامية إيمان غرة الملك مديرة وحدة العلاقات العامة، ومدقق الحسابات السيد محمد كتانة المحاسب العام لمؤسسات القاسمي, وقد أتطرقوا الى النشاطات والإنجازات في الاكاديمية وعرضوا تجربتهم العمليّة والمهنيّة والتحديات التي تواجهها أكاديميّة القاسمي مستقبلاً.
هذا وقد عرض كلٌّ من دكتور جوزيف نويباوار ودكتور جينيت نويباوار فكرهما والإنجازات العلميّة والعمليّة ومشاريعهما المتعلقة بالمجتمع العربي بشكل عام من خلال مشروع جديد وفكر جديد بعنوان علمي بصمتي والذي بدأوا بتطبيقه بأرض الواقع من خلال مشروع فعليّ، لمساعدة ودعم الطلاب العرب بدعمهم للحصول على اللقب الثالث ودمجهم في كوادر الجامعات العالميّة. هذا وقد عرضوا فيلمًا قصيرًا تم إنتاجه عن الطالب العربي في دولة إسرائيل متضمنًا تحدياته ونجاحه تم إنتاجه خصيصًا للمشروع.
هذا وقد قدم الدكتور المحامي مرسي أبو مخ الأهداف التي ترمي إلى إقامة مركز لبناء جسر تواصل بين المجتمع العربيّ واليهوديّ داخليّا وعالميّا مبرزًا ومبينًا دور الأكاديميّة وأهميّته.
وقد قام الوفد بجولة في عدد من مراكز ووحدات الأكاديميّة. وفي ختام الزيارة عبّر الضيوف عن إعجابهم بما لمسوه من الأداء الأكاديميّ والتنظيميّ المتميّز للأكاديميّة. مع وضع خطوط شراكة أوليّه لتطويرها فيما بعد لخطوات عمليّة وفعليّة.

وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ

وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ

وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ

وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ

وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ

وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ

وفد من جامعة واشنطن وبرانديز في زيارة لأكاديميّة القاسميّ


جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي