افتتاح برامج تأهيل موجهي أهالي تخصص والدية والأسرة في المجتمع العربي في المركز القطري للوالدية والأسرة

"الموجّه يحفّز الشخص ليطمح لمستقبلٍ أفضل، ويؤمن بقدراته على تحقيق ذلك"

رغم التحديات التي واجهت كافة المؤسسات الأكاديمية في فترة الكورونا إلا أننا نؤمن في المركز القطري للوالدية والأسرة على قدرة الإنسان على التأقلم مع أصعب الظروف ملائمة أساليب التعلّم عن بعد بطرق تكنولوجية وإبداعية تحفيزية للمشاركين. فقد افتتحنا هذه السنة برامج لتأهيل "موجهي أهالي تخصص والدية والأسرة في المجتمع العربي"بمنظومة التعلم عن بُعد".

المجموعة الاولى شملت مهنيين من كافة أنحاء البلاد وقد بدأوا في نهاية السنة الماضية بتعلّم البرنامج المعترف به عن طريق وزارة التربية والمعارف وقسم الخدمات النفسية التربوية (אגף שפ"י)، ومدته سنتين (620 ساعة، يشمل ساعات تطبيق). مجموعة الثانية شملت مهنيين من بلدة طمرة، وهو برنامج يتم بالتعاون مع وزارة المعارف وبلدية طمرة وهو جزء من عمل بلدية طمرة الدؤوب لإقامة مركز الوالدية والأسرة داخل البلدة، بتوجيه ومرافقة مهنية من قبل السيدة رغدة مصالحة، مديرة المركز القطري الوالدية والاسرة- أكاديمية القاسمي والسيدة فيرد موزس شاحر، موجهة قطرية في مجال الوالدية والأسرة في قسم الأولاد والشبيبة في خطر بوزارة المعارف.

 

جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي