ورشات ومحاضرات في أعقاب الأزمة "صار لازم نحكي" للدكتور محمود خطيب

عملت عمادة شؤون الطلبة على تنسيق ورشات لكافّة طلبة أكاديمية القاسمي في أعقاب الأزمة التي حدثت مؤخرا؛ حيث استضافت المحاضر د. محمود خطيب الذي ألقى محاضرة بعنوان "صار لازم نحكي"؛ قام فيها بمناقشة عدد من المواضيع منها: فلسطينيُّو الدَّاخل من نحن؟ كيف نتصرَّف وقت الأزمات؟ ماذا ينتظرنا بعد أن تهدأ الأوضاع؟ ما بين تقبُّل الآخر وفقدان الكرامة والهُويَّة. ما هي أهمُّ التَّحدِّيات الَّتي تواجهنا؟ كيف يمكن إضافة الإضراب كوسيلة فعَّالة في صندوق أدوات النِّضال؟ المقاطعة الاقتصاديَّة: هل هي ممكنة وما هي إشكالياتها؟ المظاهرات: ما فائدتها؟ هل هي مجرَّد تنفيس غضب أم لها فوائد غير ظاهرة؟ السُّوشال ميديا: هل حقًّا تؤثر وما هي مخاطرها؟ المبادرات الاجتماعيَّة: وأهم ما يجب عمله لنزيد من احتمال نجاحها وتأثيرها؟

لقد كان التفاعل كبيرا من قبل الطلاب الذين أعربوا عن اهتمامهم واستفادتهم واكتسابهم المعرفة الوفيرة من هذه المحاضرة، وقد قاموا في نهايتها بالتعبير عن آرائهم الشخصية ومشاعرهم، وقد أجاب المحاضر الضيف عن جميع تساؤلاتهم.

ورشات ومحاضرات في أعقاب الأزمة صار لازم نحكي للدكتور محمود خطيب

جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي