"القراءات القُرآنيّة العشر" موضوع لقاء الزّملاء في قسم الدّراسات الإسلاميّة والإعلان عن أوّل مركز أكاديمي في البلاد للقراءات القرآنيّة والإجازات الشّرعيّة

نظّم قسم الدّراسات الإسلاميّة في أكاديمية القاسميّ يوم الثلاثاء 1.3.2022 الموافق 28 – رجب-1443هـ ، ندوة مميّزة ضمن برنامج لقاء الزّملاء حول موضوع "القراءات القرآنيّة العشر"، عبر تقنيّة الزّووم.

افتتح اللقاء رئيس قسم الدّراسات الإسلاميّة الدّكتور عوني أحمد مصاروة مُرحّبًا بالمشاركين والضّيوف الحضور من محاضري الأكاديميّة والطلاب والجمهور، وأشار خلال كلمته لأهميّة عقد مثل هذه النّدوات واللقاءات تحت إشراف القسم، والتي تُساهم في التّوعية والتّثقيف والاطلاع على قضايا ومسائل تهمّ شرائح المجتمع المتنوّعة وتُثير فضولهم ورغبتهم للتّعلم والمعرفة.

 
تلا ذلك، محاضرة قيّمة للدّكتور أيمن ريّان المحاضر في قسم الدّراسات الإسلاميّة والمتخصّص بالقراءات القرآنيّة والتّفسير؛ عرض من خلالها أهميّة علم القراءات القرآنيّة ودورها وتأثيرها في الاستنباط الفقهي، وقدّم الأمثلة والنماذج العمليّة من آيات القرآن الكريم وأقوال المذاهب الفقهيّة بأسلوب مميّز وشيّق.

أثارت المحاضرة - لدى المشاركين - الفضول والرّغبة في التّوسع والاستزادة حول موضوع القراءات القرآنيّة، وظهر ذلك واضحًا خلال المحاضرة وفقرة الأسئلة والنّقاش، التي قدّم فيها الدّكتور أيمن ريّان الإجابات والايضاحات القيّمة على تساؤلات الحضور.

لاقت هذه النّدوة إعجاب جميع المشاركين والحضور، وطالبوا بتخصيص سلسلة لقاءات حول موضوع القراءات القرآنيّة العشر، وإتاحة الفرصة للحصول على شهادة من مركز القراءات والإجازات الشّرعيّة في أكاديميّة القاسمي.

وفي الختام، قام رئيس القسم الدّكتور مصاروة بتقديم الشّكر للدكتور أيمن ريّان على جهوده وعطائه ومحاضرته القيّمة، وكذلك تقدّم بالشكر للحضور الكريم من المحاضرين والطلاب والمعلمين والجمهور العام الذين حضروا اللقاء وشاركوا فيه بنقاشهم وتساؤلاتهم القيّمة.

 

 القراءات القُرآنيّة العشر موضوع لقاء الزّملاء في قسم الدّراسات الإسلاميّة والإعلان عن أوّل مركز أكاديمي في البلاد للقراءات القرآنيّة والإجازات الشّرعيّة

 القراءات القُرآنيّة العشر موضوع لقاء الزّملاء في قسم الدّراسات الإسلاميّة والإعلان عن أوّل مركز أكاديمي في البلاد للقراءات القرآنيّة والإجازات الشّرعيّة

جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي