الطلبة الحاصلين على ملاءمات في التلاوة والحديث

يتم تحديد موعد لامتحان في التلاوة للحاصلين على ملاءمات في التلاوة والحديث وذلك في نهاية كل فصل دراسي. ونود لفت انتباهكم للأمور التالية:

  • لا علاقة بين الملاءمة لمتطلب الحفظ والأمور التنظيمية لمادة التلاوة والحفظ مثل: التسجيل للمواد والانتظام في المحاضرات ودفع الرسوم المالية والتعليمات التي ينص عليها دليل الطالب، فان الطلبة مطالبون بالالتزام والتقيد بها.
  • الأسئلة المقترحة في الامتحان تكون شاملة لستة أجزاء بحيث يتقدم الطالب لأداء امتحان في كل جزء منها وهي على النحو التالي:

    دين إسلامي ولغة عربية تلاوة 1 جزء عم
    جزء تبارك
    تلاوة 2 جزء قد سمع
    النور والسجدة وياسين
    تلاوة 3 الكهف ومريم
    الجزء الثاني من البقرة
    بقية التخصصات تلاوة 1 جزء عم
    تلاوة 2 جزء تبارك
    التخصص المادة المقرر

على الطالب المتقدم لامتحان التفسير لأي جزء من أجزاء القرآن الستة أن يراعي الأمور الآتية:

  1. قراءة تفسير كل جزء من الأجزاء الستة الذي ينوي التقدم إليها من التفاسير الآتية:
    أ) تفسير القرآن العظيم لابن كثير.
    ب) التفسير المنير للزحيلي.
  2. الأسئلة ستكون في الموضوعات الآتية:
    أ) أسباب النزول.
    ب) مناسبة الآيات.
    ج) الأساليب البلاغية والمعاني المترتبة من استعمال هذه الأساليب.
    د) معاني المفردات اللغوية والاصطلاحية، واختلافات العلماء فيها.
    هـ) المعاني التركيبية للجمل والآيات، واختلافات العلماء فيها.
    و) الأحاديث النبوية التي جاءت من أجل تفسير آية أو استشهاد على حكم من الأحكام أو معنى من المعاني.
  3. يجب أن تكون إجابة الطالب مختصرة ومباشرة ولا تقبل منه الإجابة غير المباشرة.
    • يتم تحديد موعدين فقط للامتحان، موعد "ا" وموعد خاص.
    • يتم إجراء الموعد الخاص للطالب الذي رسب في موعد "ا" والطالب الذي تغيب عن موعد "أ" بعذر قهري، على أن يقوم الطالب بتقديم طلب للموعد الخاص.
    • فيما يتعلق بتسميع الحديث الشريف فان المحاضر يراعي الطلبة الحاصلين على ملاءمات في التلاوة ولا يتقيد بالنص الحرفي والتسلسل اللفظي للحديث، بحيث يعتبر الطالب ناجحاً إذا كان معنى الحديث صحيحاً.


جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي