وحدة الدخول للتّعليم تنظّم يوما دراسيا للمعلمين الجدد

نظّم قسم المعلّمين الجدد في وحدة الدّخول للتّربية "ستاج" في أكاديميّة القاسمي بالتعاون مع مدرسة القاسمي الابتدائية؛ يوما دراسيا للمشاركين في ورشات "معلم جديد"، يوم الجمعة 15.3.2019 حيث شارك فيه المعلمون الجدد إلى جانب مرشديهم وطاقم مدرسة القاسمي، وذلك في قاعة كلية القاسمي للهندسة والعلوم. أشرف على تنظيم اليوم د. فارس قبلاوي مركّز وحدة المعلّمين الجدد بالتعاون مع مدير الوحدة د. سمير مجادلة.
رحب بالحضور د. سمير مجادلة الذي ثمّن عاليا دور المعلمين الجدد وأثنى على عمل المرشدين في الوحدة، وأشار إلى أنّ معطيات الوزارة تشير إلى نجاح جميع المنتسبين لورشات الستاج في السنة الماضية، إضافة إلى تميّز نسبة عالية منهم. تحدّث بعده د. فارس قبلاوي حيث قدّم مداخلة عن عمليّة التقييم البديل حيث شرح سبب اختياره محورا لليوم الدراسي، كما تطرّق إلى بعض الإشكاليات التي تنتج عن الاعتماد المطلق على الامتحانات في عمليّة التّقييم المدرسي، وتحدّث عن بعض سلبيّاته.
الأستاذ أمجد أبو مخ، مركّز التقييم في مدرسة القاسمي الثانوية والمحاضر في أكاديمية القاسمي، تطرّق إلى بعض الجوانب النّظريّة المتعلّقة بموضوع التقييم البديل، وقدّم بعض النصائح العمليّة ذات الصلة، كما أشار إلى أهم الأمور التي ينبغي تجنّبها لكي يكون التقييم البديل ناجعا، واستعرض بعض الأدوات العمليّة التي يتوجّب تطويرها واستخدامها.
كانت الفقرة المركزيّة حلقة نقاش أدارها د. فارس قبلاوي وشاركت فيها المعلّمتان: هبة بيادسة ومسك أبو بدر، ود. سمير مجادلة وأ. أمجد أبو مخ، حيث تمّ التّطرّق إلى تجربة المعلّمات في تنفيذ بعض آليات التقييم البديل، مع توضيح مزايا ومحدوديات كل واحدة منها وأثرها على كلّ من الطلاب، والمعلمين، والأهل والمناخ المدرسي، وشمل النقاش مداخلات قيّمة من قبل مرشدي الورشات والحضور. وقد قام على عرافة اليوم باقتدار المعلمة إسراء غنايم من مدرسة القاسمي الابتدائية.

وحدة الدخول للتّعليم تنظّم يوما دراسيا للمعلمين الجدد

وحدة الدخول للتّعليم تنظّم يوما دراسيا للمعلمين الجدد

جميع الحقوق محفوظة © مؤسسات القاسمي
 
أرسل التفاصيل
X